كورة أوروبية

بديل مبابي على ردار زيدان

ماركوس راشفورد

تناقلت وسائل الاعلام الكروية وخاصة الاسبانية بأن المدير الفني لنادي ريال مدريد زين الدين زيدان يتجهز للخطة البديلة في حال فشل التعاقد مع نجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي في الميركاتو الصيفي القادم.

وفي هذا الصدد ذكر موقع دون بالون الإسباني أن ريال مدريد يبدأ في يستوعب فكرة أن مجيء كيليان مبابي إلى سانتياجو برنابيو هذا الصيف أمر مستحيل عمليًا ، وذلك بسبب تمسك باريس سان جيرمان به وعدم السماح له الرحيل بسهولة.

ويفكر الفريق الملكي في البدائل المتاحة لصفقة مبابي ، رغم أن المدير الفني لنادي ريال مدريد زين الدين زيدان يُصر على فلورنتينو بيريز لبذل قصارى جهده لنقل مبابي إلى سانتياغو برنابيو ، مهما كانت التكلفة.

بعكس تفكير رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز والذي لا ينوي أن يفعل أشياء مجنونة في الميركاتو ، ويرى أن هناك بدائل أرخص لا تهدد خزائن النادي.

ولذلك ، وضع زيدان الخطة البديلة في حال فشل التعاقد مع مبابي هذا الصيف ، ومن بين جميع الخيارات ، فإن الخيار الأكثر إقناعًا بالنسبة لبديل مبابي هو ماركوس راشفورد نجم مانشستر يونايتد ، حيث أن زين الدين زيدان يرى أن الأمور باتت معقدة بشأن صفقات نيمار وساديو ماني وجادون سانشو أو محمد صلاح.

وحسبما كشفت تقارير صحفية إنجليزية، فإن من بين أهم الملفات التي يطالب سولشاير ادارة ناديه، هو حسم أمر تجديد نجوم الفريق الذين قاربت عقودهم على الانتهاء، ومن أبرزهم المهاجم الإنجليزي الدوليّ الشاب، ماركوس راشفورد.

ولكن يبدو أن محادثات تجديد عقد راشفورد لا تسير بشكل سلس كما كانت تتوقع الإدارة الرياضية لمان يونايتد، حيث تواجه صعوبات في المفاوضات مع وكلاء اللاعب، الذين لا يشعرون بإنزعاج لعدم الوصول لاتفاق حتى الآن، لاستغلالهم ضغط الوقت على يونايتد، حيث ينتهي عقده في نهاية الموسم المقبل.

وحدد وكلاء اللاعب شرطان أساسيان للموافقة على بقاءه في مسرح الأحلام وتجديد عقده، أولهما تقاضيه راتبًا أسبوعيًا قدره 200 الف استرليني، وثانيهما.. أن يحصل على تأكيدات وضمانات فنية، بأنه سيصبح المهاجم الأول للفريق بدءًا من الموسم القادم، وهو ما يعني التضحية بالمهاجم البلجيكي لوكاكو وعرضه للبيع.

وبحسب هذه المعطيات فإن امكانية انتقال اللاعب دولي الانجليزي ماركوس راشفور لاعب مانشستر يونايتد زداد .

الجدير بالذكر أن اللاعب الدولي الإنجليزي راشفورد أحد نجوم مانشستر يونايتد الحاليين ، وهو الفريق الذي بدأ معه مسيرته منذ الطفولة ومنحه الفرصة ليقفز قفزة إلى النخبة ، ليكرس نفسه كواحد من النجوم الكبيرة وليس فقط داخل الأولد ترافورد ولكن أيضًا في إنجلترا.

في سن الـ 21 ، كان لديه الإصرار على قيادة المان يونايتد في أكثر اللحظات تعقيدًا ، وتحت قيادة المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير ، أظهر أفضل إصدار له ، حيث سجل 13 هدفًا وقام بصناعة 9 أهداف ، وهي أرقام مقبولة للغاية مع مراعاة الأداء الضعيف لفريقه على مدار الموسم والذي بدأ الموسم كبديل منتظم ، مع مورينيو على مقاعد البدلاء.

كما ويمتلك راشفورد عدة صفات رائعة تكمن في تسديداته المتقنة وذكائه وسرعته وقدرته على المراوغة وسعره المعقول ، مما أكسبه مكانًا في جدول أعمال فلورنتينو بيريز لجلبه هذا الصيف.

كما أن عدم وجود مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا الموسم ، سيجعله قادرًا على ترك أولد ترافورد بمبلغ يقارب 120 مليون يورو ، علمًا بأن عقده سينتهي في عام 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق